الموقع الرسمي

جميع الاقسام

صندوق البحث

إعلان

القائمة الرئيسية

تسجيل العمليات المالية في الدفاتر

نظام القيد المزدوج: 

يعتبر نظام القيد المزدوج وسيلة متكاملة لقيد العمليات المالية فى جميع المنشآت الصغيرة والكبيرة، لانه يساعد فى فهم العمليات المالية التى حدثت، وتوضح أثرها على نتيجة أعمال المنشأة و مركزها المالي.
و يركز نظام القيد المزدوج على طرفي العملية المالية، لأن كل عملية لها طرفان كما سنرى فيما بعد، وبالتالي قيد مزدوج يعنى اثنين.

قواعد القيد المزدوج:
  • لكل عملية مالية طرفان، طرف مدين آخذ و آخر دائن عاطي. 
  • مبلغ الطرف المدين يساوى مبلغ الطرف الدائن، لذلك مجموع المبالغ المدينة يتساوى مع مجموع المبالغ الدائنة توازن القيد. 
مزايا طريقة القيد المزدوج:
  • تحقق الدقة و الضبط في الدفاتر المحاسبية، و تساعد في إكتشاف الأخطاء.
  • توفر سجل متكامل لكل العمليات المالية للمنشأة.
  • تسهل من عمل القوائم المالية قائمة المركز المالى و الحسابات الختامية من ربح أو خسارة وهى حسابات النتيجة.
المدين: هو الشخص الذى عليه مبالغ لمنشأتنا نتيجة شراؤه بضاعة منا على الحساب ويطلق على المدين منه .
الدائن: هو الشخص الذى له مبالغ على منشأتنا نتيجة الشراء منه على الحساب ويطلق على الدائن  له .
مكونات القيد المزدوج:
للقيد المزدوج شكل متعارف عليه محاسبياً.
10000 من حـ/ الخزينة
        10000 إلى حـ/ المبيعات
  • لاحظ ان الخزينة زادت بمبلغ 10000ج ، وايضاً المبيعات بمبلغ 10000ج. وبالتالى تظل الخزينة مدين مثل طبيعتها و المبيعات تظل دائنة مثل طبيعتها.
وللتأكيد نجد أن القيد المزدوج يتكون من طرف مدين (من حـ/ ... ) و طرف دائن (إلى حـ/ ... ).
أنواع القيد المزدوج:
1- القيد البسيط
1000 من حـ/ الخزينة
        1000 الى حـ/ المبيعات
يتكون كل طرف (المدين أو الدائن) من حساب واحد فقط.
2- القيد المركب
من مذكورين
900 حـ/    المشتريات
100 حـ/ م. المشتريات
             1000 الى حـ/ الخزينة
يتكون كل من طرفى القيد (المدين أو الدائن) أو أحدهما بأكثر من حساب.
هل اعجبك الموضوع - شارك برأيك

تعليقات